علوم الرياضيات

علوم الرياضيات بإشراف: أ.عبدالواحد حسني


    تعريف المندوب

    شاطر

    نواف باشماخ _ ش 20
    عالم مبدع
    عالم مبدع

    المساهمات : 105
    تاريخ التسجيل : 20/12/2015

    تعريف المندوب

    مُساهمة من طرف نواف باشماخ _ ش 20 في الأحد ديسمبر 20, 2015 3:17 am

    المندوب
    تعريف المندوب

    هو ما طلب الشارع من المكلف فعلة طلبا غير لازم وغير حتم سواء فهمنا هذا من صيغة الطلب او اقترن الطلب بقرينة تدل على عدم الوجوب

    ومثال ذلك

    قول الله تعالى

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا تَدَايَنْتُمْ بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَاكْتُبُوهُ

    هنا الامر ظاهرة الوجوب لكن جاءت قرينة تدل على ان الامر بكتابة الدين للندب وليس الوجوب وهىقولة تعالى

    فَإِنْ أَمِنَ بَعْضُكُمْ بَعْضًا فَلْيُؤَدِّ الَّذِي اؤْتُمِنَ أَمَانَتَهُ

    فجاز عدم كتابة الدين وانة الكتابة من باب الندب وليس الوجوب

    وايضا قول النبى صلى الله علة وسلم

    حديث أم سلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا دخل العشر وأراد أحدكم أن يضحي فلا يأخذ من شعره ولا من أظفاره شيئا حتى يضحي رواه مسلم

    قول النبى صلى الله علية وسلم واراد ان يضحى يدل على ان الاضحية من باب الندب وليس الوجوب

    وايضا قول النبى صلى الله علية وسلم لولا أن أشق على أمتي ؛ لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة . متفق عليه

    فهذا مندوب لان النبى صلى الله علية وسلم لم يامر فية بالزام

    اقسام المندوب

    1- ما يستحق الثواب فاعلة ولا يستحق العقاب تاركة ولكنة يستحق العتاب

    واعلى مراتب هذا النوع هى السنن التى تشبة الفرائض من حيث اجتماع الناس لها وتحديد وقت معين لادائها مثل صلاة العيدين والتراويح فى رمضان وصلاة الكسوف وايضا الوتر وسنة الفجر لحديث عائشة رضى الله عنها ان النبى صلى الله علية وسلم ما ترك الوتر وسنة الفجر سفرا ولا حضرا

    وتليها فى المرتبة السنن المؤكدة التى تركها النبى سفرا ولم يتركها حضرا مثال

    ما رواة الترمذى (عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من ثابر على ثنتي عشرة ركعة من السنة بنى الله له بيتا في الجنة أربع ركعات قبل الظهر وركعتين بعدها وركعتين بعد المغرب وركعتين بعد العشاء وركعتين قبل الفجر)

    2- مندوب يستحق فاعلة الثواب ولا يستحق تاركة العقاب او العتاب ويسمى عند بعض العلماء مستحب

    ومثال ذلك الركعات الزائدة عن السنن المؤكدة ويسميها العلماء النوافل او السنن الزائدة مثل اربع ركعات قبل العصر وصلاة الضحى

    ويدخل فى ذلك ايضا الاقتداء برسول الله صلى الله علية وسلم فى طريقة مشية ونومة وطعامة لكن اذا امر النبى بشىء فى هذة الامور فقد يصل الامر الى الواجب او الحرام مثل امرة صلى الله علية وسلم ان ياكل الانسان بيمينة فهذا واجب وليس مندوب ومثال نهى النبى عن الاكل بالشمال فهذا حرام

    حكم قضاء المندوب

    اتفق العلماء انة اذا كان المرء قد حج حج الفريضة ثم ذهب يحج متطوعا ووقع منة فعل يفسد الحج ان علية قضاء هذا الحج الذى فسد وكذلك بالنسبة للعمرة

    واختلفوا فى الصلاة والصيام فذهب فريق الى وجوب قضاء صلاة التطوع اذا دخل فيها الانسان ثم خرج منها ولم يكملها وايضا الصيام اذا نوى التطوع ثم لم يتم الصيام فان علية القضاء وعمدة استدلالهم حديثْ عَائِشَةَ قَالَتْ أُهْدِيَتْ لِحَفْصَةَ شَاةٌ وَنَحْنُ صَائِمَتَانِ فَفَطَّرَتْنِي فَكَانَتْ ابْنَةَ أَبِيهَا فَلَمَّا دَخَلَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَكَرْنَا ذَلِكَ لَهُ فَقَالَ أَبْدِلَا يَوْمًا مَكَانَهُ واذا سلمنا بصحة الحديث فقول النبى ابدلا يوما مكانة يدل على الاستحباب وليس الوجوب





    و الراجح

    انة ليس على المتطوع فيما عدا الحج والعمرةقضاء ودليل ذلك حديث النبى صلى الله عليةوسلم



    الصائم المتطوع أمير نفسه إن شاء صام وإن شاء أفطر والحديث رواة احمد فى المسند واخرجة الالبانى فى صحيح الجامع

    وايضا حديث أنه صلى الله عليه وسلم كان في دعوة وكان معه جماعة فاعتزل رجل من القوم ناحية فقال صلى الله عليه وسلم دعاكم أخوكم وتكلف لكم كل يوما ثم صم يوما مكانه إن شئت

    ارواءالغليل الالبانى

    وايضا قول ابن عباس رضى الله عنهما من اصبح صائما متطوعا ان شاء صام وان شاء افطر ولم يعرف لابن عباس مخالف من الصحابة وراى الصحابى الذى لم يعرف لة مخالف يعتبر من مراتب الاجماع عند بعض العلماء فالراجح ان من تطوع بعبادة غير الحج والعمرة وخرج منها فلا قضاء علية من جهة الوجوب ولكن يقضى استحبابا
    رد

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أبريل 28, 2017 9:56 pm